طريقة اقتطاف البصيلات الشعرية (FUE)

طريقة اقتطاف البصيلات الشعرية (FUE)

كل ما يتعلق بزراعة الشعر

ان زراعة الشعر هي عملية تامين استعادت المريض لثقة بنفسه ومظهره الجمالي اضافة الى اعادة اكتسابه لشعره الذي فقده على مدى سنين طويلة.

وان النتائج التي سيتم الحصول عليها من عملية زراعة الشعر تبين مدى جودة العملية التي اجراها الطبيب. اذ انه في حال ان كان مظهر المنطقة المزروعة طبيعية من الناحية الجمالية، ولم يميز الاخرون بين المنطقة المزروعة وغير المزروعة، سواء ان كان من ناحية اتجاه الشعر او زاوايه او كثافته، تعتبر مهمة للغاية. وعليه فان على المريض ان يحسن اختيار الطبيب والمستشفى للحصول على النتائج المرجوه. هذا وعند النظر الى الموضوع من الناحية الصحية والقانونية فانه يجب على المريض ان لا ينسى ان عملية زرع الشعر يجب ان تتم من قبل طبيب مختص وفي

المستشفى.

 

ان الاشخاص الراغبين في اجراء عملية زراعة الشعر، دائما يكون لهم طلبان من الطبيب المختص، الاول ان يكون الشعر كثيف والثاني ان يبدو طبيعيا قدر الامكان. فلو اخذنا الموضوع من ناحية الكثافة فانها متوقفة بالتناسب مع كثافة وجودة الشعر في المنطقة المانحة. اما من ناحية ان تبدو طبيعية، فان خبرة الطبيب ووجهة نظره تعتبر مهمة للغاية.

صحة الشعر: في حال ان كان تباعد الشعر هو ذاته الا ان كثافة ونوعية الشعر في المنطقة المانحة تختلف في كليهما فان النتيجة التي سيتم التوصل اليها لن تكون هي ذاتها عند الشخصين. ومن منطلق هذه الحقيقة فان الفحص الاولي وتحليل بصيلات الشعر ستحدد مدى توافق النتائج مع التوقعات والرغبات. وعليه فان المعلومات التي سيزودها الطبيب للمريض فيما يتعلق بالحالة والنتائج تعتبر مهمة للغاية.

 

طبيعة الشعر : ان القنوات المفتوحة وخط الشعر الامامي المرسوم يحدد ان كانت الزراعة تبدو طبيعية ام لا. اذ ان خط الشعر الامامي يرسم بناءا على عمر المريض وتشريح الوجه. وبالطبع فانه في هذه المرحلة يجب عدم غض النظر عن طلبات ورغبات وتطلعات المريض. كما انه عند رسم خط الشعر الامامي بطريقة صحيحة واعطاء الزاوية والاتجاه الصحيحين للقنوات المفتوحة، فان ليس هناك اي سبب من عدم ظهور الشعر المزروع بالمظهر الطبيعي من الناحية الجمالية. والاهم من كل هذا ان يتم رسم خط الشعر الامامي وفتح القنوات من قبل الطبيب المختص.

مراحل زراعة الشعر بطريقة اقتطاف البصيلات الشعرية (FUE)

ان طريقة اقتطاف البصيلات الشعرية (FUE)، هي عملية اخراج بصيلات الشعر من الجذور الواحدة تلو الاخرى باستخدام بواسطة

جهاز حديث ذو رأس دقيق (0.7-0.8 ملم) دون استخدام طريقة الخياطة او بقاء اية اثار في المنطقة المزروعة. كما ان هذه الطريقة تفتح الطريق امام استخدامها في اخراج الشعر من المناطق الاخرى للجسم.

كما انه من الضروري اجراء عملية زراعة الشعر من قبل الطبيب المختص وفريقه الطبي. الى جانب انه من الواجب اجراء العملية في المستشفيات وغرفة العمليات المجهزة خصيصا من اجل اجراء مثل تلك العمليات.

ان عدد الجذور التي سيتم زراعتها تعتمد على سعة المنطقة الخالية من الشعر لدى المريض، ومدى كثافة الشعر في المنطقة المانحة، ونوعية وجودة الشعر في المنطقة المانحة. وان كل تلك العوامل تعتبر مهمة بالنسبة لنتائج التغطية التي سيتم الحصول عليها، وعدد جذور الشعر المراد زراعتها.

ان عملية اقتطاف البصيلات الشعرية (FUE)، تستغرق ما متوسطه من 6 الى 8 ساعات. وان العملية تتكون من اربع مراحل هي كالاتي : –

المرحلة الاولى : اعداد المريض لعملية زرع الشعر: ان هذه المرحلة تشمل التقاط صور المريض، وتحليق الشعر بحيث يكون طوله (1 ملم)، ومن ثم القيام بتخدير المنطقة التي تم تاشيرها في المنطقة المانحة، بالادوية تخديرا موضعيا.

المرحلة الثانية : اخراج بصيلات الشعر : يتم اخذ بصيلات الشعر من المنطقة المانحة التي تم تخديرها موضعيا بشكل متجانس وبمسافات معينة. وخلال اجراء تلك العملية يستخدم الة حديثة (punch ) ذو رأس دقيق اما (0.7 ملم) او (0.8 ملم) وذلك حسب سمك الشعر ونوعيته. واخيرا وبعد عد بصيلات الشعر، يتم حفظ الشعرات التي تم رفعها في محاليل درجة حرارته (+5 C) درجة مئوية الى حين زراعته.

وان اهم نقطة في هذه المرحلة، هو عدم ترك الاثار في المنطقة المانحة. ويجب رفع المنظر الغير متوازن الذي قد يظهر بعد عملية زرع الشعر في المنطقة المانحة وعليه فانه يجب

الاخذ بنظر الاعتبار نوعية الشعر في المنطقة المانحة واختيار الالة الحديثة (punch ) المناسبة وكذلك رفع الشعر من المنطقة المانحة بشكل متجانس.

المرحلة الثالثة: خط الشعر الامامي وفتح القنوات- وتعتبر هذه المرحلة من اهم المراحل في عملية زرع الشعر. ان خط الشعر الامامي، وعمر الشخص الذي سيقوم بزرع الشعر وتشريح وجهه، ووجهة نظر الطبيب الجمالية، كلها مرتبطة الواحدة بالاخرى.هذا ويتم اتخاذ قرار مشترك بين المريض والطبيب فيما يتعلق بالخط الامامي للشعر اذ يجب ان يبدو طبيعيا وان يرسم بحيث تكون نسبة الوجه مع الجبين متناسبة.

وبعد رسم الخط الامامي للشعر، يقوم الطبيب بتخدير المنطقة المراد زراعة الشعر فيها موضعيا وذلك استعدادا للقيام بفتح قنوات فيها.

ان عملية فتح القنوات تعني فتح فتحات لتثبيت الشعر الذي سيطعم في داخله. وان اهم نقطة في هذا الموضوع خبرة الطبيب الذي سيقوم بفتح تلك القنوات. لان تلك القنوات ستحدد زوايا واتجاهات الشعر الذي سينمو بعد الحصول على نتائج ايجابية من العملية، اكثر من كونها مجرد فتحات لزراعة الشعر فيها. اذ ان القنوات المفتوحة بزوايا واتجاهات صحيحة، ستنعكس على مدى ظهور الشعر المزروع لدى المريض طبيعية.

المرحلة الرابعة والاخيرة : تثبيت الشعر المنزوع الواحدة تلو الاخرى في القنوات. وبعد الانتهاء من عملية الزرع فانه يتم تضميد المنطقة المانحة بحيث يتم قتحه في اليوم التالي.